Kids Web Japan

موقع اليابان > موقع اليابان للأطفال > التكنولوجيا الحديثة > (الوحوش المحبوبة)Beloved kaiju


What's Cool

(الوحوش المحبوبة)Beloved kaiju


الترامان جيد (يمين) وسكال غومورا. تظهر العديد من الوحوش، أو كيجو، في المسلسل التلفزيوني "ألترامان جيد" (C)Ultraman Geed Production Partnership, TV Tokyo ©TSUBURAYA PRODUCTIONS

يظهر الترامان في أحدى البرامج التلفزيونية اليابانية كبطل يحارب الوحوش العملاقة ويجعل السلام سائدا في الأرض والفضاء. في الوقت الذي تغير فيه اسم البطل ومظهره منذ بداية البرنامج سنة 1966، غير أن البطل لا يزال محاربا للوحوش. يحظى الترامان بشعبية كبيرة لدى أطفال اليابان ، إلّا أنّ الوحوش الشريرة تكون أحيانا أكثر شعبية من البطل نفسه. ومن بين الوحوش المشهورة الأخرى التي لا علاقة لها بمسلسل الترامان، نجد الوحش المعروف باسم غودزيلا. وسوف نعطي هنا لمحة عن الجاذبية التي تنفرد بها تلك الوحوش.

كيف ظهرت الوحوش؟

غودزيلا، هو الوحش الأكثر شهرة في اليابان، ظهر لأول مرة في فيلم غودزيلا الذي عرض سنة 1954. إنه وحش عملاق يطلق أشعة حرارية من فمه ويدمر المدينة. وقد تم إنتاج عدد كبير من أفلام غودزيلا في اليابان منذ ذلك الحين، إلى الوقت الحاضر. وشين غودزيلا (عودة غودزيلا)حقق نجاحا كبيرا سنة 2016. وقد سبق عرض أفلام غودزيلا في الولايات المتحدة، من قبل هوليوود.

يتم تسويق الفيلم المشهور شين غودزيلا (عودة غودزيلا) في شكل مجموعة مكونة من قرصي دي-في-دي بسعر 3،800 ين (دون ضرائب)، أو بحوالي 34 دولار أمريكي (اعتبارا من يونيو 2017). توهو هو المورد والموزع للفيلم.

يتم تسويق الفيلم المشهور شين غودزيلا (عودة غودزيلا) في شكل مجموعة مكونة من قرصي دي-في-دي بسعر 3،800 ين (دون ضرائب)، أو بحوالي 34 دولار أمريكي (اعتبارا من يونيو 2017). توهو هو المورد والموزع للفيلم.©TOHO.CO.LTD

ومع ذلك، فإن الوحوش التي تحظى بشعبية لدى مشاهدي الدراما التلفزيونية، هي تلك التي تضمنتها مسلسل الترا، التي بدأ بثها سنة 1966 واستمرت حتى الوقت الحاضر. يحارب أولترامان، الذي يأتي من السديم الوهمي "نيبولا M78،" عددا كبيرا من الوحوش لحماية السلم في الكون. و في كل عصر يوجد الترامان فريد من نوعه، كما توجد وحوش أخرى، لا ماثيل لها. في اليابان ينبهر العديد من الآباء والأمهات من هذا النوع من المسلسلات التي سبق لهم مشاهدتها في طفولتهم.

 أليين بالتان أحد الوحوش المعروفة التي يصارعها الترامان (يمين). وهو يشبه الزيز من حيث المظهر ولديه يدين على شكل كماشتين. ويتميز بقدرته على التنقل الفوري.

أليين بالتان أحد الوحوش المعروفة التي يصارعها الترامان (يمين). وهو يشبه الزيز من حيث المظهر ولديه يدين على شكل كماشتين. ويتميز بقدرته على التنقل الفوري.©TSUBURAYA PRODUCTIONS

وتظهر الوحوش اليابانية (kaiju) على أشكال فريدة من نوعها حيث تشبه الحيوانات الخرافية والحشرات والأسماك، والآلات. ويهاجمون خصومهم باستخدام مخالبهم الحادة وأنيابهم الكبيرة، و أيضا بإطلاق الأشعة والنيران من أفواههم وأعينهم. ويأتون من كل حدب وصوب. ينشأ بعضها في النجوم في مكان ما من الفضاء و يأتي البعض الآخرمن البحر أو من أعماق الأرض. ولكن من أين أتى الناس بهذه الأنواع من الوحوش؟

تظهر الوحوش غير الطبيعة، أو يوكاي، كثيرا في الأساطير اليابانية منذ العصور القديمة. بل كان الناس قبل مئات السنين معجبون بالأشياء الغريبة والغامضة الخفية في حياتهم اليومية، إلى درجة أن اكتسبت تلك الوحوش غير الطبيعية مستوا مهما من الشهرة. النماذج العلمية والعصرية التي نشأت من هذه الرغبة والاهتمام بكل ما هو مرعب وخيالي تجلّت في هذه الوحوش التي نراها اليوم.

الوحوش المرعبة واللطيفة

يتم إنشاء الوحوش التي تظهر في الأفلام و المسلسلات من قبل فنِّيين محترفين يستخدمون مؤثرات خاصة. ومن الناس من يعمل في هذا الميدان حبا لتلك الوحوش منذ أن كانوا أطفالا. وقد شرح ذلك لنا أحد الأشخاص المسؤولين عن هذا العمل.

وعلى سبيل المثال، في الوقت الذي قد تكون الوحوش البرية مثل الأسود والنمور مخيفة عن قرب ، قد يكون شكلها القوي جميلا للمشاهدة. هناك وحوش مخيفة، ولكنها أيضا كبيرة وقوية، ولطيفة ، تمام مثل تلك الحيوانات السالفة الذكر. إن الوحوش تجسد الخوف والشوق الموجودان في قلوب الناس.

هناك المئات من أنواع الوحوش، وكل واحدة منها تتميز بأوصاف وشخصية وخلفيات متباينة. ولكل واحد منها قصتها. وقد تتخذ أجسام الوحوش أي شكل من الأشكال، وتنفرد بمظاهر الإبداع. وعلى سبيل المثال، غرامون وحش روبوتي أتى من نيزك وجسده ملفوف بخياشيم قذرة ، لكي يبدو إما على شكل معدني أو حيواني. غُومُورا يبدو وكأنه مزيج بين بقرة وحيوان زاحف. وهناك العديد من الوحوش الأخرى بميزات تمزج بين أنواع مختلفة، مما يثير مسألة الفصل في ماهيتها بالتحديد، وأيضا في تحديد نوع هذه الوحوش وميزاتها الخاصة ومهاراتها الخاصة.

المهني المختص في ميدان التأثيرات الخاصة الذي تحدث معنا، وهو يحمل دميتين للملك الأحمر ولغارامون.

المهني المختص في ميدان التأثيرات الخاصة الذي تحدث معنا، وهو يحمل دميتين للملك الأحمر ولغارامون.

  • الملك الأحمر وحش ضخم وقوي.  يتميز بجلده الخشن ورأسه الصغير.

    الملك الأحمر وحش ضخم وقوي. يتميز بجلده الخشن ورأسه الصغير.

  • غُمُرا يتمتع بميزات بقرة و حيوان زاحف ويتميز بذيل طويل وقرون هلالية الشكل. ولديه أيضا قرن على طرف انفه.

    غُمُرا يتمتع بميزات بقرة و حيوان زاحف ويتميز بذيل طويل وقرون هلالية الشكل. ولديه أيضا قرن على طرف انفه.

  • غرامون. وحش روبوتي يترك انطباعا قويا بفمه الكبير والخياشيم المتناسقة التي تغطي جسمه.

    غرامون. وحش روبوتي يترك انطباعا قويا بفمه الكبير والخياشيم المتناسقة التي تغطي جسمه.

©TSUBURAYA PRODUCTIONS(للصور 3)
انظر حولك! وحوش قريبة في متناول الجميع.
غدزيلا ينظر إلى الأسفل من فوق المباني في حي التسوق شينجوكو في طوكيو.

غدزيلا ينظر إلى الأسفل من فوق المباني في حي التسوق شينجوكو في طوكيو.

مؤخرا، تم توسيع دائرة ظهور الوحوش. فبعد ظهورها في الأفلام والمسرحيات و الدمى، أصبحت تظهر أيضا في الرسوم المتحركة، والألعاب، والروايات، والإعلانات التجارية وشوارع المدينة. بل وهناك محلات تجارية وأماكن حيث تُجمَّع الوحوش ويستطيع الناس مقابلتها. وخلافا للأبطال الذين يفعلون دائما كل ما هو صحيح، ويحافظون على السلام للجميع، فإن هؤلاء الوحوش يتصرفون كما يحلو لهم. والناس يحبون سراً ما يصدر من تلك الوحوش من عنف وأذى ومراوغة. وهذا هو سبب شعبية تلك الوحوش منذ فترة طويلة.

ساكابا كيجو (وحش الحانة) في ميناتو-كو، طوكيو، وحش حانة مع الكثير من الديكورات المتعلقة بالوحوش. وهناك أيضا العديد من الوحوش، ولكن للأسف ونظرا لأن عصرهم يختلف عن عصر البشر، ربما يكون من الصعب مقابلة تلك الوحوش الحقيقية.

ساكابا كيجو (وحش الحانة) في ميناتو-كو، طوكيو، وحش حانة مع الكثير من الديكورات المتعلقة بالوحوش. وهناك أيضا العديد من الوحوش، ولكن للأسف ونظرا لأن عصرهم يختلف عن عصر البشر، ربما يكون من الصعب مقابلة تلك الوحوش الحقيقية.©TSUBURAYA PRODUCTIONS

ساكابا كيجو أيضا لديه العديد من العناصر ذات صلة معروضة للبيع والتي من شأنها أن تثير نظيراتها من جيل والدك وإغراء الناس لشرائها.

ساكابا كيجو أيضا لديه العديد من العناصر ذات صلة معروضة للبيع والتي من شأنها أن تثير نظيراتها من جيل والدك وإغراء الناس لشرائها.©TSUBURAYA PRODUCTIONS

وعلى مرّ السنين، عمل العديد من الناس على خلق وحوش جذابة مليئة بالعطف، فأرهقت تفكيرهم في كيفية جعلها لطيفة وواقعية. وتتطور تلك الوحوش مع الزمن. وفي المستقبل، ربما سيكون هناك وحوش مرعبة لا تتلائم مع البيئة، والمعلومات والحس السليم لعصرنا هذا. ولما لا تفكر في خلق وحش أصلي خاص بك؟